Make your own free website on Tripod.com

الألعاب الشعبية

1 - لعبة الـكحفية ( الطاقية ) :

2 - لعبة الخشيشوه ( الإختباء ) :

3 - لعبة الفيفيوه ( الظل ) :

4 - الـكب كلين :

5 - لعبة التيلة ( التيل ) :

6 - لعبة الصميدة :

التراث الشعبي

1 - لعبة الـكحفية ( الطاقية ) :

وتعرف في جميع مناطق البحرين بهذا الاسم ، وتلعـب في الليالي المقمرة ، ويشارك فيها عدد يتراوح بـيـن العشرة إلي الخمسة عشر طفل ، وطريقتها بان يقال لغز ( حزاية ) والذي يغرفها يكون له الدور ويدور حول الأطفال الذين يشكلون دائرة ووجوههم موضوعة بين ركبتيهم ويحمل في يده كــحفية وبين الحين والآخر يتحسسون وراء ظهورهم ، وإذا استطاع أحدهم التعرف على الـكحفية بأنها خلفة أخذها وركض وراء اللعب الذي وضعها إلى حين يجلس مكانة ، وإذا لم يستطع تحسسها أخذها الذي يدور وقام بضرب الذي لم يعرفها خلفة إلى أن يصل إلى مكانة مرة ثانية ، ويأخذ الدور الذي يعرف بأن الـكـحفية خلفة .

أعلى الصفحة

2 - لعبة الخشيشوه ( الإختباء ) :

تلعب في الليالي المظلمة من الصيف ، وتكون بين مجموعتين يتراوح عدد كل مجموعة بين الخمسة إلى الثمانية ، وبعد أن يحدد الدور على أي مجموعة يكون البحث ، وتبادر المجموعة الأولى إلى الاختباء في المزارع أو وراء البيوت ، ويبقي الرئيس آخر واحد فيهم ، وعادة يكون أسرع واحد في المجموعة وهو الذي يعطي الإشارة إلى المجموعة الثانية لكي تبدا بالبحث ، وتنتهي اللعبة إما برؤية أحد أفراد المجموعة المختبئة أو جميعهم حسب الاتفاق .

والملعب يتفق علية إما في حدود الفريق أو حدود القرية .

أعلى الصفحة

3 - لعبة الفيفيوه ( الظل ) :

عدد اللاعبين : يتراوح بين الثمانية إلى أثنى عشر لاعب .

الملعب : أثناء العصر ، والليالي المقمرة ، وخاصة في رمضان ، والصيف ، أي أثناء ما يكون هناك ضل للشخص .

طريقة اللعب : يصطف اللاعبون في طابور واحد ، ويكون الظل أمامهم ، وواحد من خارجهم يكون لديه كـيس يرميه ، والذي يصيب الـكيس (1) ظله يخرج إلى أن يبقي واحد ، و يكون عليه الصيد ، وكلما صاد واحد ساعده في صيد الآخرين إلى أن تنتهي اللعبة .

(1) الـكيس : هو عبارة عن الحجر أو الفخار أو الخشب على أي شكل تأتي ، ويكون دائريا في لعبة الكونة .

أعلى الصفحة

4 - الـكب كلين :

وأدواتها عصا كبيرة بطول ثلاثة أرباع الذراع ، و تسمى الـكب ، وعصا صغيرة بطول كف البالغ ، وتسمى الـكلينة ، وحفرة مستطيلة بطول الكلينة ، وعرضها .

طريقة اللعب : بأن يكون بين المشاركين في اللعبة مسابقة لتكلكل لتحديد المراكز من الأول الى الأخير ، وهو الذي يكن علية لمسيّر ، والاول لمسيّر ، وتتدرج اللعبة من ( الكور - المساح - البطح - لغلام -دلاع الرقبه ).

وإذا استطاع لمسيّر أن يلقف الكلينة فإنه يأخذ دور المسير ، ويأخذ الذي يسير مكانة أما إذا لم يستطيع مسكها استطاع اصابة الكب برمي الكلينة من مكان الذي وصلت إليه فانه بذلك ينهي دور الأول ويأتي الذي بعده .

أما إذا لم يستطيع مسكها أو اصابة الكب بالكلينة فإن اللعبة تواصل بالتدريج المذكور عالياً حتى لو استمر اللعب الى الليل .

أعلى الصفحة

5 - لعبة التيلة ( التيل ) :

تكون لهذه اللعبة عدة طرق من اللعبات ، وهي :

أ - الهدادي :

ويلعبها بين شخصين إلى ثلاثة ، والذي يصيب تيلة الآخر يمتلكها ، وتلعب على امتداد القرية أو الفريج ، وقد تستمر اللعبة من الظهر إلى حين الغروب .

ب - لحلول

يتراوح العدد بين ثلاثة إلي خمسة ، وتصف التيل الحلول في صف واحد مستقيم على عدد اللاعبين كل لاعب تيلة ، ويكون الاتفاق بينهم لمن البداية ، ويرمي بالتيلة ( لمول ) وهو تيلة عادة تكون أكبر من التيلة المستخدمة في اللعبة ، وفي حالة إصابته لإحداهن يستمر في اللعب ، و إذا ما فشل في إصابة يبقي لمول مع لحلول ، ويبدأ الذي بعده ، وإذا ما أصاب حل يكون له ، أما إذا استطاع إصابة لمول يستطيع استرجاع التيل التي أصابها صاحب لمول ، ولا يحق لمن يصاب امول ماله المشاركة في اللعب تكون محدودة تقريبا بين مائة وخمسين متر ، ويتم اللعب بالإصبعين الوسطيتين .

وهناك لعبتين وهما اللعبة الجديدة ولعبة السمبوسة .

ج - الكونة :

و أدواتها هي حفرة ، و كيس ، و تيل على عدد اللاعبين المشاركين ، والذي لا يزيد عددهم عن الثمانية الذي له ضربة البداية يجمع عن كل لاعب تيلة ، ويرميهم باتجاه الكونة و التيلة التي تسقط في الكونة يمتلكها فإذا استطاع أن يكونهم جميعهم يمتلكهم وإلا فإنه يأخذ النيل التي في الحفرة وبعدها يحدد له أحد تيل ليصيبها بالكيس فإذا استطاع يأخذ كل الميد ( جميع التيل ) وإذا لم يستطيع يأخذ الدور الذي بعده بالنيل الباقية ، وهكذا إلى أن تنتهي التيل ، فيلعب مرة ثانية .

أعلى الصفحة

6 - لعبة الصميدة :

يتراوح عدد اللاعبين بين الثمانية إلى العشرة ، وتلعب أثناء الصيف و الليالي المقمرة ، ويغطي عيني أحد اللاعبين بالغترة ، ومساحة الملعب تكون دائرة ، ويخرج اللاعبين الباقين أصوات فإذا ما عرفها المغطى العين اخذ الدور الذي عرف صوته ، وكذلك إذا ما استطاع المسك بأحد اللاعبين يكون الدور علية ، وهكذا إلي أن تنتهي اللعبة .

أعلى الصفحة

 

عودة للصفحة السابقة